7 أخطاء شائعة في عملية الشحن قد تودى بحياة هاتفك الأيفون

هناك أخطاء شائعة يرتكبها الجميع عند عملية شحن بطارية هاتفهم الخاص، قد تكون تلك الأخطاء غير ضارة بنظرنا و لا نأخذ بها على محمل الجد، إلا أنها تعمل بصمت قاتل لبطارية هاتفك فاحذرها.

قد يلاحظ المعظم منا بأنه قد تأتي فترة على الجوال نلاحظ بطاريته بأنه تُفرغ و تنتهي بسرعة و أننا نشحنها باستمرار لكن دون جدوى. فبمجرد استخدامي للهاتف يبدأ صوت يُذكرني و يدوي في أذني البطارية انتهت، أوشكت على الإنتهاء و هكذا. و قد يكون هذا حال الكثير منا فأول ما يلجأ اليه الشخص بإلقاء بطارية الهاتف على جنب و شراء بطارية ظناً منه بأن البطارية الأولى قد انتهت فترة صلاحيتها و لا فائدة منها و يسارع لشراء بطارية جديدة و هكذا.
لكن هل توقف هذا الشخص و راجع نفسه كيف يقوم بشحن بطاريته؟ هل هو السبب أو هل انتهت بالفعل حياة البطارية؟

نستعرض هنا أهم الأخطاء التي قد تؤدي الى إتلاف بطارية شحن هاتفك الخاص. قد تكون أخطاء بسيطة و غير هامة من وجهة نظرنا إلا أنها قادرة على إنهاء خدمة بطارية الليثيوم الموجودة في مختلف هواتف الأيفون.





  1. الحفاظ على شحنة ممتلئة 100%

كثير منا إن وجد بطارية شحن هاتفه 90% أو أقل يسارع لشحنها و تعبئتها من جديد لتصل لكفاءة 100%. مع العلم إن إبقاء و تعبئة بطارية هاتفك 100% طوال الوقت  ( شحنها باستمرار ) لا يزيد من كفاءة و فعالية بطارية هاتفك بل قد يضرها أكثر من أن ينفعها. لذا يُنصح بأن تترك بطارية تستنزف قواها ما بين 30-80% خلال اليوم فهذه طريقة تتمكن بطارية هاتفك من تفريغ شحناتها المخزنة داخلها و هي طريقة مريحة لها التفريغ و التعبئة و ليس مجرد التعبئة دون استنزاف. دع هاتفك يفقد شحنه لحدٍ ما من ثم سارع لشحنه خلال اليوم فهذا أفضل من عملية شحنه بطلقات نارية متواترة و قصيرة طوال اليوم.

أهم الأخطاء التي تودي بحياة بطارية هاتفك الخاص

2. إنهاك بطارية الهاتف

بغض النظر عن قصة شحن البطارية سنتكلم هنا على ساعات عمل الهاتف فمنا ما يواصل اللعب و الدردشة و تحميل التطبيقات و البرامج المختلفة بجانب المكالمات و الرسائل لفترات طويلة خلال اليوم و هو جالس بجانب فيشة الكهرباء ليوصل ليشحن هاتفك بالكامل ليواصل عمله على الهاتف و هذا بحد ذاته منهك و مميت لبطارية هاتفك. و أيضاً كثير من يعرض هاتفك لدراجات حرارة عالية بأن يتركه تحت أشعة الشمس في ذروتها أو بجانب أحد الأجهزة الكهربائية و الحرارية أو بجانب اللاب توب الخاص به فكل تلك الأمور تضعف كفاءة و فعالية بطارية عن طريق إنهاك قواها و قدرة تحملها.

3. موت بطارية هاتفك بالكامل

عند وصول بطارية هاتفك لأدنى مستويات الطاقة و الشحن تصبح بطارية الليثيوم متطايرة و مضطربة. لا تدع بطارية هاتفك تصل لأدني مستويات الطاقة دون شحنها من جديد. قوم بتفريغها لحد معين ثم أعد تشغيلها و هذه هي الطريقة المثلي لزيادة كفاءة و فعالية بطارية هاتفك.

4. إبقاء الهاتف و تطبيقات الشبكة مفتوحة

لا تدع تطبيقات هاتفك مفتوحة و أطفئ شبكة الإنترنت و الواي فاي و البلوتوث إن كنت لا تحتاجها، أغلق و عطل خدمات الويب مخدمة الطقس، الخرائط و تحديد المكان. فالبيانات المفتوحة تستهلك الكثير من عمر البطارية و تستنزف قواها.

الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الهاتف

5. عدم شحن البطارية بإنتظام و استخدام الشاحن الغير مناسب

تم تصميم مختلف إصدارات الهواتف الذكية من أبل، أيفون و نظام الأندرويد مع ما يناسبها من شاحن لشحن بطارية الهاتف فشاحن الأيباد (10 واط) لا يناسب هاتف الأيفون (5 واط). فلا تقوم بتجربة أو استخدام أي شاحن غير مصرح به و إن كان برأيك مناسب. هذه الخطوة قد تقضي على فعالية و كفاءة بطارية و تجعلها تستنزف طاقة شحنها لسرعة كبيرة و يُسرع من نهاية عمر بطارية هاتفك.





6. خدمة التنبيهات و الإشعارات

مجرد استلامك و تلقيك للعديد من التنبيهات و الرسائل من البنوك، المتجار و المؤسسات الحكومية و الخاصة لتخبرك عن جديدها و غيرها بشكل يومي و متكرر يستنزف شحن بطارية هاتفك. لتحافظ على عمر بطارية هاتفك قم بتعطيل هذه الخدمة المزعجة.

7. درجة سطوع الشاشة

اختار درجة سطوع المناسب و يفضل أن يكون خيار السطوع التلقائي إضبطه على ذلك من خلال إعدادات الشاشة و تأكد إختيار درجة السطوع المناسب يحافظ و يمد بعمر بطارية هاتفك الخاص.

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء