أهم أسباب حدوث حرقان المعدة

حرقان المعدة أو حموضة المعدة هي ظاهرة شائعة تصيب معظم الناس. و حرقان المعرقة هي ألم أو إحساس بحموضة قوية في المعدة و كأنها نار موقودة بالمعدة. فما هي أهم أسباب حدوث حرقان المعدة.

لا شيء يزعنجي أكثر من إعداد وجبة شهية و لذيذة بعد عمل متعب داخل المطبخ و الشعور بألم و حرقان في النعدة يمنعني من الأكل. إنه شيءٌ مزعج و مستفز بالفعل. فلا أستطيع تناول الطعام و أشعر بحموضة كأنها حريق بداخلي رغم أنني لا أعاني من مشاكل صحية أو سمنة و غيرها.

يعود السبب الحقيقي و الرئيسي لحدوث حرقان المعدة أو حرقة المعدة هي إرجاع إفرازات العصارة الحمضية الهاضمة من المعدة الى المرئ. و عصارة المعدة هي عبارة عن حمض الهيدروكلوريك HCL الذي يتواجد ببطانة المعدة ليحميها من التآكل.

و تمتاز المعدة بإمتلاكها هذا الحامض على خلاف المرئ الذي لا تحتوي بطانته أو غلافه على هذا الحمض. لذا في حال إرجاع أو وصول افرازات عصارة المعدة الحامضة أو حمض الهيدروكلوريك للمرئ يشعر الإنسان بحرقان المعدة أو ما يُسمى بحموضة المعدة.





حرقان المعدة أو حموضة المعدة ما هو إلا عَرَض مرضي عابر و شائع قد لا يقلق في معظم أوقاته، و لكنه قد يُشكل مرضاً في حال تكرر بشكلٍ يومي و ملحوظ، هنا يستوجب الكشف و زيارة الطبيب.

ما أهم أسباب حدوث حرقان أو حموضة المعدة

الأسباب الحقيقة لحدوث حرقان المعدة أو حموضة المعدة

أهم 10 أسباب حرقان و حموضة المعدة
  • وجود خلل في العضلة العاصرة التي تحتفظ بلإفرازات العصارة داخلها، فتلك العضلة قد لا تُغلق و تبقى مفتوحة فتخرج افرازات العصارة الهاضمة من المعدة و تصل الى المرئ لتسبب حموضة أو حرقان المعدة.
  • الحمل فكلما زادت شهور الحمل زاد الضغط على المعدة و هذا يؤثر على عمل العضلة العاصرة و يفقدها قدرتها على حفظ افرازات العصارة الهاضمة بداخلها، و بالتالي كلما زاد حجم البطن و وزنه زاد الضغط على المعدة و بالتالي فقدان العضلة العاصرة لمحتويات و افرازات العصارة الهاضمة لتخرج خارج المعدة و تسبب حرقان المعدة أو حموضة المعدة.
  • زيادة الوزن و السمنة من أهم العوامل المسببة لحموضة المعدة أو حرقان المعدة و ذلك لذا السبب السابق ذكره بزيادة الضغط على المعدة و على العضلة العاصرة.
  • تناول الوجبات الدسمة الغنية بالدهون المشبعة، و أيضاً الإكثار من تناول الطعام المُبهر كثيراً و من التوابل الحارة.
  • الإكثار من تناول العديد من الأطعمة الحامضة و الأصناف الغذائية التالية مثل البصل، صلصة الطماطم، النعناع و أيضاً المشروبات الغازية و شرب مشروبات الكافيين بكثرة.
  • التدخين يعد أيضاً من أهم الأسباب لحدوث حرقان المعدة.
  • النوم مباشرةً بعد تناول الطعام دون القيام بأي تمارين رياضية أو مجرد الحركة يزيد من حدوث حموضة المعدة أو حرقان المعدة.
  • القولون العصبي له دور في حدوث حرقان المعدة أو حموضة المعدة.
  • التوتر و الحالة النقسية السيئة قد يكون لها تأثير في الشعر بحموضة المعدة.
  • تناول بعض الأدوية و العلاجات التي قد يكون لها تأثير جانبي بحدوث حموضة أو حرقان المعدة مثل أدوية الإكتئاب و الأدوية المهدئة للأعصاب.

دراسات و أبحاث





  1. أشارت أبحاث في طب الأسنان و العناية بالفم و الأسنان بأن مضع علكة بطعم النعناع، الفراولة، الزنجبيل خالية من السكر و الحلاوة بعد الكل او قبله قادرة على التخفيف من آلام حموضة المعدة و حرقانها. و أوعزت السبب بأن مضع العلكة يساعد على تحفيز إفراو اللعاب و تدفقه مما يساعد على تطهير المعدة و التخفيف من أثر حمضها و تحسين أعراض الإرتجاع المرئي.
  2. طبعاً لا يخفي على أحد أنه بمجرد شعر بحموضة أو حرقان المعدة، فإنه أول يسارع إليه هو صودا الخبز أو الكربونة لتعادل حموضة المعدة. و هذا ما أوضحه د. جاكلين وولف في ملية هارفارد الطيبة بأن صودا الخبز القلوية تعادل حموضة المعدة. و نصح بتناول من 1 ال ½ ملعقة صغيرة من الكربونة مع كوب ماء دافئ للتخفيف من أعراض حموضة المعدة و الشعور بالغثيان و تقلب النقس.
  3. هناك من نصح بتناول عرق السوس، الصبر للتقليل من تهيج المعدة و الأمعاء و يتم تناولهم قبل الطعام ب 30 دقيقة.
  4. حموضة المعدة هي أكثر الأعراض شائعة عند الحمل بسبب كبر حجم الجنين و ضغطه على الأعضاء المجاورة و إتساع الرحم على حساب أعضاء أخرى.

هنا عليك استشارة و زيارة الطبيب فور تكرار حدوث حموضة المعدة أو حرقان المعدة بشكلٍ يومي، فقد تكون حموضة المعدة أو حرقانها مؤشر و دليل هام على مرض الجزر المعدي المريئي ( إلتهابات المرئ أو ما يسمى بالإرتجاع المرئي ).

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء