ابدأ عامك 2016 بالتخلي عن 15 شيئاً لتكون سعيداً

خذ نظرة سريعة للوراء استرجع بها أيامك، سنينك الماضية، استرجع أفكارك- مبادئك- فلسفتك في الحياة، عام 2015 رحل دون أن نشعر به مرَّ بأفراحه و أحزانه و عام 2016 على الأبواب فماذا أعددت لنفسك فيه من أسرار السعادة

15 شيئاً عليك أن تتخلى عنها في عام 2016 لتكون سعيداً في حياتك.

الأيام و السنين تمضي و العمر يجرى و الحياة مليئة بالمحن و الإبتلاءات، فبادر لتحيا حياة مليئة بالرضى و القناعة، مكللة بالورود و الأزهار، خطط لأيامك القادمك و لا تدع الماضي و الذكريات المؤلمة تسيطر على عقلك. ارجع بالتاريخ للوراء و انظر كيف انتهى بك المطاف في كل أعوامك السابقة، بماذا أخفقت و ماذا كسبت من كل تلك السنين الماضية.أعد العدة لتحيا حياة الكرام و تخلي عن سلبياتك و اكسب رضا الله، رضى النفس و دعك من الغير.
تحلى بالتفاؤل، النفسية الإيجابية وبالروح الحلوة  و تجاهل و ابتعد عن كل ما يقلق و يدمر حياتك و يجعلك بعيداً عن أهلك، أحبابك و أصدقائك، تحلى بالأخلاق الحميدة و تخلى عن كل ما يؤثر سلباً على صحتك و بدنك. لا تفكر كثيراً و توكل على الله وحده.





من أسرار السعادة الحقيقة

نتناول هنا العديد من الأمور التي ينبغي عليك أن تبدأ عامك الجديد عام 2015 بالتخلي عنها لتكون سعيداً:

  • التشبث بالماضي الأليم
    لا تلقي للماضي الأليم أي بال، فالذي ذهب و ولى لن يعود أبداً. فلا تؤذي نفسك بإسترجاع تلك الذكريات الموجعة و الحسرة. دع الماضي يذهب و لا تتشبث به إلا بما يُفرح قلبك و يزيد همتك. استغني عن الماضي و ركز على ما هو قادم و أعد العدة لنفسك.من أسرار السعادة عدم التشبث بالماضي الأليم
  • السعي وراء المال و المنصب
    الحياة قصيرة لا أحد يدركها كما يريد، لا احد يأخذ منها شئ. الوقت و العمر يمضى ابحث عن رضا الله، السعادة الحقيقة، الاستقرار و السلام. لا تدع البحث عن المال والمناصب العليا همك الوحيد. عش حياتك و تمتع بها مع أهلك و أحبابك فانت لا شك مفارقهم. لا تنشغل كثيراً و تقضي كل حياتك بحثاً عن المنصب و الرئاسة. لا نقول هنا بأن تتواني عن العمل، و تحقيق طموحات و الوصول لحياة أفضل بل نقول لا تقضي كل حياتك بحثاُ عنهم و تجعلها همك الوحيد في دنياك و تهمل حق ربك، نفسك و أهلك، فلن تجد الحب و السعادة الأبدية فيهم.
  • الهروب من مخاوفك
    تحلى بالشجاعة و واجه مخاوفك و لا تجعلها تسيطر على عقلك فترضخ لها و تصبح إمعة لها. أحضر ورقة و دون فيها كافة مخاوفك و ما تخاف مواجهته و تعلم كيف تواجه مخاوفك، ضع خطة و تعلم كيف تعامل معها.

من أسرار السعادة عدم الهروب من المخاوف

  • السيطرة و التحكم
    الحياة مليئة بالمواقف و العبر، الكثير منها يكون صعب و خارج عن سيطرتنا. فلا تحاول فرض سيطرتك بالقوة على كافة أمور حياتك، لا تفرض رأيك بقوة، و لا تتحكم بحياة غيرك زوجتك، أبناءك و أهلك فلا حق لك في ذلك. و دع الأمور تمشي كما هي بل حاول بكل حكمة أن تعالج كافة أمورك الأمور و تعلم الشورى و التعاون.

من أسرار السعادة عدم السيطرة و التحكم المطلق

  • لوم نفسك و الغير
    تقبل نفسك، واقعك، نتائج أعمالك، تقبل غيرك و لا تلقي اللوم على أحد سواء نفسك أو غيرك إذا ساءت أمورك و جرى ما هو غير متوقع. حاول أن تصلح كافة أمورك بالحكمة و التدبر بعيداً عن اللوم و الغضب.
  • أن تكون مثالياً
    لا يوجد أحد منا يكون مثالي في كل أموره، تجاوز عن بعض الأمور  و تجاوز عن العيوب و لا تلتفت لها لتمضي الحياة بكل سهولة و سعادة و كن كما أنت.لا يوجد أحد مثالي في الحياة
  • مقارنة نفسك بغيرك كثير ما تُصادف أناس يكونوا أفضل منك في أمور عدة المال، النسب، الوظيفة، المستوى التعليمي، و أيضاً في الخُلُق و الخلق كذلك. فلا تنظر لغيرك و تركز على ما يمتلك بل ركز على نفسك، ما تمتلكه، تقبل نفسك كما أنت بل افتخر بنفسك و بما تمتلك و حاول النهوض لتصل لمبتغاك بالمال و المنصب و تغير واقعك للأفضل و لا تُهدر طاقتك و عمرك بالنظر للغير و تمنى ما لديهم. فكل شخص له ما يميزه فتش داخل و انظر بماذا تمتاز.
  • محاولة إرضاء الأخرين
    حاول كسب إحترام و تقدير الأخرين لك لكن لا تعتقد أن إرضائهم جميعاً هو أمر هين، فإرضاء الأخرين غاية لا يدركها الكثير. فلا تضيع وقتك بإرضاء الأخرين عليك بكسب إحترام ذاتك و يكفيك رضا الله و رضى النفس. إنت كنت على يقين بأنك على الطريق الصحيح و المنهج السليم دعك من الأخرين، لا تهتم لأحد و لا تحاول إرضاء أحد.

من أسرار السعادة عدم محاولة إرضاء الجميع

  • الإنغماس في الطاقة السلبية
    من يمتلك طاقة سلبية بداخله عليه التخلي عنها؛ فتلك الطاقة السلبية قد تنعكس على أفكاره، أفعاله و أقواله، و قد تصبح حياته لا تطاق، ملئية بالتوتر و القلق، العصبية و الإكتئاب, نفّس عن نفسك قليلاً و تخلى عن تلك الطاقة و الأفكار السلبية بالطرق المثلى مثل ممارسة التمارين الرياضة، المشي، التأمل، روّح عن نفسك و أقتعها بأن القادم كله خير و لا تقلل من شأنك. أيضاً دعك من القلق و التفكير السلبي الذي قد يضر بصحة عقلك و بدنك فتُصاب بالعديد من الأمراض كإرتفاع ضغط الدم، أمراض القلب المختلفة و مرض السكري. اجعل الأفكار الإيجابية تصل لخلايا دماغك فتحفزه على النشاط و تزيد من إنتاجيتك و حماسك بما لا يقل عن 30%.




  • التشبث بأصدقاء السوء
    إن كنت تبحث عن الصداقة الحقيقية و النهوض بحياتك و تغييرها للأفضل فدعك من أصحاب السوء و النفسيات المريضة التي تحيط بالإحباط و المصائب. ابحث عن أصدقاء الخير و تعلم منهم و أحط نفسك بمن يهتم بك و يحب الخير لك دون مقابل. ابحث عن من يعظك و يرشدك للخير و يعيتك عليه و لا تتمسك بمن يمكُر الشر لك و يبحث عن مصلحته.

من أسرار السعادة بالتمسك بالصحبة الجيدة

  • الاستهانة بنفسك و بقدراتك
    خذ نفسك على محمل الجد، انظر لجانبك المشرق، لا تدع أحد يقلل من قدرات، مهاراتك و مستواك. أيقن من داخلك بأنك مميز أثبت نفسك في كل مجال و مكان و لا توقف قدرات عن حدٍ ما و لا تتوقف عند أحد.
  • هذه الحياة فانية و أنت لعايشها مرة واحدة فلا تيأس و ثابر للأفضل و لا تتكاسل و تتواني عن العمل و تحقيق طموحك للأفضل.
  • دعك من الأخرين و من النظر لأحوالهم و تمنى ما عندهم ومن الغيبة و النميمة و التدخل في أمر الغير و الكيد لهم.

من أسرار السعادة تمني الخير للجميع
انظر للمرآة لنفسك كل يوم و قول بأنك قادر على التغيير و أنك مميز و ثق بالله أولاً و أخيراً. كن صادقاُ مع نفسك و أبقي ضميرك مستيقظاً.

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء