حبوب منع الحمل تقي من سرطان بطانة الرحم

هل تخافين من حدوث الحمل و تتناولين حبوب منع الحمل لكن يوجد هناك الكثير من أهلك و أصدقائك يخيفونك من أضرار و مخاطر تناول حبوب الحمل. نزيدك علماً أنه رغم مخاطر تناول حبوب الحمل إلا أن لها فوائد صحية للوقاية من سرطان الرحم بشكلٍ كبير. كيف ذلك تابعي هنا

دور حبوب منع الحمل من الوقاية من سرطان بطانة الرحم

هل تتناولي حبوب منع الحمل و قد سمعت عن أضرارها و تبعاتها الصحية من زيادة الوزن بصورة كبيرة، حدوث تغيرات هرمونية، تغيرات في موعد الدورة الشهرية، النزيف و زيادة الشهية. قد تكون تلك الأمور صحيحة عن مساؤي و أضرار تناول حبوب منع الحمل. إلا أننا في هذه المقال لن نتطرق للأضرار الصحية لحبوب منع الحمل و سنتكلم عن فائدة صحية هامة لحبوب الحمل و هي الوقاية من سرطان الرحم.

سرطان بطانة الرحم Endometrial Cancer  وهو من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين السيدات اللوتي تجاوزن 45 عاماً. ويعد سرطان بطانة الرحم الثالث في الترتيب من حيث التسبب بالوفاة بعد سرطان المبايض وسرطان عنق الرحم.

أكدت نتائج دراسات وأبحاث سابقة أن تناول حبوب منع الحمل ساعدت على خفض احتمالية اصابة المرأة بسرطان بطانة الرحم بشكل ملحوظ؛ فقد أثبت الخبراء أن حبوب منع الحمل منعت اصابة ما يقارب 200 ألف اصابة بسرطان بطانة الرحم في العديد من الدول المتقدمة.





ولكن يبقى السؤال هل يستمر مفعول حبوب منع الحمل حتى بعد انقطاع المرأة عن تناولها أم ماذا؟؟؟.

ولهذا  قررت  مجموعة من العلماء بدراسة حالات مختلفة لتحديد فعالية حبوب منع الحمل بعد انقطاع المرأة عن تناولها. و اجريت هذه الدراسات في العديد من الدول المتقدمة في أوروبا، استراليا، آسيا، أمريكا الشمالية وجنوب افريقيا، وشملت حوالي 27276 امرأة مصابة بسرطان بطانة الرحم و حوالي 115743 سليمة وغير مصابة بسرطان بطانة الرحم.

و تبين مع تلك الدراسات أن تناول حبوب منع الحمل لمدة 5 سنوات يُخفض احتمالية الإصابة بسرطان بطانة الرحم بنسبة 25 %، وأكدت تلك الدراسات أيضاً أن حبوب منع الحمل تبقى سارية المفعول حتى بعد 30 سنة من توقف المرأة عن تناولها. وهذا ما أكده البروفيسور فاليري بيرال أيضاُ حين قال أن الخاصية الوقائية والعلاجية لحبوب منع الحمل تبقى سارية المفعول لمدة طويلة حتى بعد مضي عشرات السنين من انقطاع وتوقف المرأة عن تناولها بالكامل.

وأضاف الباحثون في هذا المجال أنه كان هناك انخفاضاً ملحوظاً في عدد ونسبة الاصابة بسرطان بطانة الرحم في العديد من الدول المتقدمة منذ ستينيات القرن الماضي، حين شاع وانتشر استخدام حبوب منع الحمل بين النساء بشكلٍ كبير.

أترك ردا

إظهار
إخفاء