طريقة تحضير شوربة الفاصوليا الإيطالية

تشتهر المطاعم الإيطالية بتقديم طبق رئيسي من شوربة الفاصوليا و الخضار إلى زبائنها؛ و ذلك لمعرفتها بحقيقة القيم الغذائية المذهلة التي يقدمها كل مكون من مكونات شوربة الفاصوليا مع الخضار.

Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus

من المطبخ الإيطالي المعروف بجمال وصفاته و أطباقه أحضرنا لك وصفة شوربة الفاصوليا ذات الفوائد الصحية لكِ و لأطفالك. تمتعي بطعم شوربة الفاصوليا الشهية

المقادير:

  • 2 كوب من الفاصوليا البيضاء
  • 1 كوب من البطاطس المقشرة و المقطعة مكعبات
  • 2 بصلة متوسطة الحجم مفرومة خشن
  • 1 كوب سبانخ مفروم خشن
  • 2 كوب قطع قرع صغيرة
  • 1 ملعقة كبيرة من مهروس الثوم
  • 2 ملعقة كبيرة من التلمة أو مكعب ماجي
  •  ¼ كوب كرفس أخضر مفروم خشن
  • ¼ كوب زيت زيتون
  • ½ ملعقة صغيرة فلفل أسود
  • ½ ملعقة صغيرة شومر مطحون

طريقة تحضير شوربة الفاصوليا الإيطالية

1- قومي بتسخين الزيت في وعاء كبير ثم قلبي الثوم المهروس و المضاف له مختلف البهارات الى أن يطرى الثوم.
2- أضيفي قطع البصل، البطاطس، الجزر، القرع، السلق مع 5 أكواب ماء و لا حقاً أضيفي الكرفس.
3- اتركي الخضار على نار متوسطة الى أن تغلي  ثم أخفضى النار.
4- الأن قومي بخلط 1 كوب من الفاصوليا المسلوقة مع كوب من ماء سلق الخضار في الخلاط.
5- صفي الخليط و أضيف عصير الخليط الى وعاء الخضار مع باقي حب الفاصوليا المتبقية.
6- اتركي الخضار جميعها تغلي معاً و أضيفي مكعب ماجي أو مرقة دحاج و أضيفي رشة صغيرة من الملح إن احتاج الأمر و اتركيها على نار هادئة.
7- قدمي شوربة الفاصوليا و الخضار ساخنة مع خبز الثوم و تمتعي بالطعم اللذيذ و الصحي لك و لأطفالك.

القيمة الغذائية لشوربة الفاصولياء:

كوب واحد من الفاصولياء كفيل بمد إحتياجات الجسم من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، و تلك الألياف تساعد على خفض نسبة الكولسترول بالدم، حرق الدهون، تسهيل عملية الهضم و منع حدوث الإمساك؛ لذلك ينصح بتناولها لكل من يرغب في إنقاص وزنه. بجانب ذلك الفاصولياء غنية بالبروتينات، الكربوهيدرات و الحديد الهام لقوة الدم و بناء الهيموغلوبين.

يمكنك الإستعانة بالبدائل التالية لتحضير شوربة الفاصولياء:
  • الفاصولياء الحمراء كبديل للفاصوليا البيضاء
  • الجزر كبديل للقرع
  • السلق كبديل للسبانخ
  • يمكنك إضافة القرنبيط و الذرة لشوربة الفاصولياء لتزيدي غناها بالخضار و لتستفيدي أكثر من القيم الغذائية المتنوعة للخضار.

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء