طرق فعالة للحد من توتر وضغط العمل

في مختلف المجالات المهنية و في عالمه الواسع يتعرض الكثيرون الى توتر نفسي ناتج عن ضغط العمل و إرهاقه للقوى.

فالموظف عادةً بكون ما بين اجتماعات، لقاءات، مقابلات، مواعيد، و اتصالات و غيرها من المهام الكثيرة والتي لا تنتهي. و معروف عن تأثير ضغط العمل السلبي على أعصاب و إنتاجية الموظف، فضغط العمل يقلل من كفاءة الموظف و يستهلك قوته فتسبب له الإجهاد والتعب النفسي، الفكري والجسدي أيضالتي بدورها تؤثر سلباً على إنتاجية وأداء الموظف و  تقلل من كفاءته و تسبب له الإجهاد الذي قد ينفره من مجال عمله و يعيق تطوره المهني .

كيف تتخلص من توتر وضغط العمل

لذا إن كنت تبحث عن أفضل الطرق للتخفيف والحد من توتر وضغط العمل، إليك 10 طرق فعالة للحد و التخفيف من ضغط العمل وتوتره:

  1. أولاُ يجب اعتماد نظام غذائي صحي ونمط حياة مريح مع ممارسة الرياضة بإنتظام لمد الجسم بقوة لتحمل الضغط و جعل الجسم قادر على تحمل العمل وعدم الإصابة بالإجهاد بسرعة.
  2. أهمية التعرف على مسببات التوتر وتتبع مسارها وتتبع سلوك  وفكر الموظف إتجاها، ومحاولة التغلب عليها بكل أريحية.
  3. تنظيم الوقت وإستثماره لأفضل النتائج والإنجازات. رتّب المهام الموكلة إليك من الأهم الى المهم و أعطي أولوية الإنجاز للمهام المستعجلة والصعبة. وهذه الطريقة تتيح لك إنجاز مهمامك بكفاءة دون ضغط وتوتر.




  1. تعرف على حدودك في العمل والمهام الموكلة إليك ولا تتجاوزها وحاول أن لا تأخذ الكثير من الوقت والجهد لإتمامها.
  2. هناك بعض الأمور والمسلمات التي يجب قبولها والإلتزام بها، فلا تدع تلك الأمور تعيق عملك ونجاحك وتقبلها.
    تعرف على حدود عملك و لا تتخطاها
  3. في أمور العمل لاتجادل كثيراً بل ناقش بإسلوب بنّاء و إيجابي و تعلم أن تبحث عن حلول لما يصادفك من متاعب و مشاكل في عملك.
  4. من المور الهامة أن لا تجعل ضغط العمل و توتره  يؤثر على حياتك الشخصية و يعزل عن من حولك من أهل و أصدقاء. و لا تجعل وقت العمل يأخذ النصيب الأكبر من حياتك، إلتقي بأصدقائك و أهلك و لا تهملهم. و اجعل لقاهم لك فوة و دافع للعودة الى العمل بكل همة و نشاط.
  5. خذ بعض الوقت للراحة والاسترخاء وأعد شحن واسترجاع قواك لإستكمال العمل من جديد وتأدية مهامك في أسرع وقت.
  6. تجنب شرب الكافيين، القهوة والشاي كثيراً؛ فمادة الكافيين هي منبه مؤقت فينصح بشرب كميات قليلة منه والإستعاضة عته بممارسة وسائل الاسترخاء كتمارين التنفس، التأمل والتدليك.
  7. قد تختلف وجهات النظر في العمل، لذا تعود على أن تتحدث عن مشكلتك وعن ما يزعجك ببيئة العمل وحاول مناقشتها مع المدير أو الزملاء باسلوب هادئ وايجابي لتصل فكرتك. فقد تختلف وجهات النظر و تظهر المشاكل والمفارقت في العمل مما يزيد من ضغط العمل وتوتره.

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء