كيف يمكن التخلص من الشخير بأفضل الطرق الطبيعية

هل تعاني من الشخير و لا تستطيع النوم بأريحية؟ هل تضايق من حولك بصوت شخيرك؟ الآن يمكنك التخلص من الشخير بأفضل الطرق و دون اللجوء للعلاجات الطبية. اليك قائمة بأفضل الطرق و الوصفات الطبيعية لعلاج الشخير و التخلص منه.

الشخير! صوتٌ يزعجني صوتٌ يُأَرق نومي و يسرق النوم من عيني، يسلبني الراحة و السكينة بعد يومٍ شاق متعب، بعد إلقاء ضغط الحياة و العمل عن كاهلي لم يعد بإستطاعتي أن أتحمل أكثر. إستيقظ و عدّل وضعية نومك، لا فائدة ماذا أفعل هل أخرج أنام بالخارج أم ماذا؟ قد يكون هذا السيناريو واقع يلامسه الكثير منا في بيته من وزجه، زوجته أو شريك غرفته بالنوم. وضع صعب و يجب التخلص منه و إيجاد الحل النهائي لمشكلة الشخير.

ما هو تعريف الشخير و ما أهم أسبابه؟

قد يتوقف التنفس لأي سبب كان أثناء النوم مما يؤدي إلى حدوث إنسداد كامل أو جزئي لمجرى التنفس، في تلك اللحظات يحدث إرتخاء في عضلات الفك، الحلق و اللسان التي تسبب عرقلة في مجرى التنفس و إنسداده أيضاً و بالتالي تقل كمية الأكسجين المار لفترة من الوقت من دقيقة لأكثر. و تحدث تلك الأمور عدة مرات خلال النوم أو خلال الليل.





و يمكن تعريف الشخير بالصوت الذي يصدره النائم لضيق تنفسه . أما أهم أسباب الشخير هي : الجيوب الأنفية، وجود لحمية في الأنف، التهابات في الأنف و البلعوم، اعوجاج الحاجز الأنفي، زيادة الوزن، التعب و الإرهاق الشديد، و أيضاً النوم على الظهر و سد اللسان لمجرى التنفس.

تلك الأمور قد تكون سبب لحدوث مرض OSA إختصار لحالة مرضية خطيرة Obstructive Sleep Apnea. و الشخير قد يمثل أكثر الأسباب الشائعة لمرض OSA.

دراسات و أبحاث عن الشخير

الشخير هو أكثر عامل مقلق و مزعج للنوم فكثير من يعاني من الشخير أثناء نومه فيُزعج بصوته كل من حوله، و الشخير قد يكون نتيجة عدة مشاكل صحية و من أهمها التعب و الإرهاق الشديد، ضيق في التنفس، و قد ينتج بسبب الإصابة بالزكام و الرشح و غيرها من الأمراض و المشاكل الصحية.

و وفق لتقارير صحية أشارت بأن 75% ممن يعاني من الشخير هو عرضة للإصابة بأمراض القلب بسبب إنسدادد مجرى الهواء و توقف التنفس لفترة خلال النوم فضلاً عن إرتخاء العضلات.

هناك ما يقارب 45% من البالغين هم عرضة للتشخير ، ففي أمريكا وحدها يعاني أكثر من 18 مليون شخص من مشكلة الشخير أثناء النوم و هناك نسبة كبيرة من سكان الوطن العربي يعانون من الشخير أيضاً. ووفقاً لدراسات و أبحاث حديثة تم ربط مشكلة الشخير بعدة أمور منها: الكآبة، التعب و الإرهاق الشديد، فقدان الذاكرة، داء السكري، النوبة القلبية و السكتة الدماغية.

علاج الشخير السحري و هو جهاز قد تصل تكلفته إلى 5000$ و هو عبارة عن خوذة أو حزام الذقن تُلبس عند النوم chinstrap. يعمل هذا الحزام على دعم عضلات الفك السفلي و اللسانو منع إنسداد مجرى التنفس. يمتاز هذا الحزام بأمه مصنوع من مواد عالية التقنية، خفيفة، مريجة جداً و سهلة الإستخدام. و قد تم إستخدامها من قبل الكثير في أمريكا ولاقت نجاحاُ كبيرا.

لإيجاد بديل قوي لعلاج الشخير بالطرق الطبيعية جرب النصائح التالية:

أهم الطرق الطبيعية لعلاج الشخير

  1. تغيير وضعية النوم
    أول حل قد يتبادر للذهن هو تغيير وضعية النوم فالنوم على الظهر يساعد على رجع قاعدة اللسان للخلف و إرتخاء عضلات الحلق و هذا ما يسبب حدوث الشخير أثناء النوم؛ لذا عليك النوم على أحد جانبيك و عدل رأسك لتنام بهدوء و دون شخير.
    يمكنك أيضاً تغيير وسادة النوم بوسادة طبية مريحة بالفعل.
  2. فقدان الوزن
    قد يصاحب زيادة الوزن الشخير. فزيادة الوزن و الدهون على منطقة العنق تزيد الضغط على عضلات الحلق و يجعلك عرضة للشخير. فخسارة الوزن قد تكون الحل المناسب لمن يعاني من السمنة و الشخير أيضاً.
  3. ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم
    التمارين الرياضية تخفف من الشخير فممارسة التمارين الرياضية قبل النوم يحرك عضلات الفك، الحلق و اللسان و يمنع إرتخائهم و هذا يساعد على فتح مجرى التنفس و عدم إنساداد بعد النوم.
  4. تجنب الإفراط في تناول المسكنات و المهدئات
    أشارت العديد من الدراسات و الأبحاث بأن الإفراط في تناول المهدئات و المسكنات له علاقة قوية بالشخير؛ فالعلاجات المهدئة و المسكنة للآلام تعمل على إرتخاء عضلات الفك و الحلق السفلية في الغالب مما يجعلك عرضة للشخير.




  1. فتح مجرى التنفس
    إن كنت تعاني من إنسداد واضح في الأنف و مجرى التنفس عليك أخذ حمام ماء ساخن قبل النوم ليساعدك على مجرى التنفس، و الإحتفاظ بزجاجة ماء و ملح أو محلول ملحي و غسل الأنف به قبل النوم فهذا سيساعدك بكل تأكيد على فتح مجرى التنفس و التخلص من إنسداد الأنف.
  2. تغير وسادة النوم
    قد تكون وسادة النوم هي أساسا الشخير؛ فالغبار و العث المتراكم على الوسادة يولد حساسية لديك و قد يعمل على سد مجرى تنفسك و إلتهاب أنفك؛ لذا يُنصح عادة بتغيير مستمر لوسادة النوم و النوم بوضعية مريحة للرقبة و الرأس لمنع الشخير.
  3. حافظ على رطوبة جسمك
    عليك الحفاظ على رطوبة جسمك و منع حدوث الجفاف، و أيضاً عليك عدم الإفراط في شرب كميات كبيرة من الماء أنت بغنى عنها، فحسب الدراسات ينبغي على الإناث شُرب ما يقارب 11 كوب من الماء و السوائل بشكلِ يومي أما الرجال فيلزمها 16 كوب. أما إذا كان الجسم يعاني من الجفاف فسوف تزيد الإفرازات الأنف و تصبح منطقة الحنك لزجة و رخوية مما يُساعد على الشخير و عدم الإرتياح في النوم.

أفضل الوصفات الطبيعية للتخلص من الشخير:

– الغرغرة بزيت النعناع ( بضع قطرات من زيت النعناع مضافة الى كوب من الماء ) قبل الذهاب للنوم لعلاج التهابات الأنف و الحلق.
– زيت الزيتون و العسل
لعلاج التهابات الجهاز التنفسي ( أضف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون مع ملعقة كبيرة من العسل و تناولهم قبل النوم ).
– الحبهان برائحته القوية يعد مضاد قوي لإحتقان الحلق و يساعد هلى فتح مجرى التنفس ( أضف القليل من الحبهان لكوب ماء دافئ و اشربه قبل النوم ).

  • استخدام تبخيرة الزيوت الطبيعية مثل زيت الكافور أو زيوت عطرية أخرى.

ملخص من ذكر سابقاً أن أخذ قسط كافي النوم الصحي و تجنب السهر و الإرهاق الشديد مع ممارسة الرياضة و النوم بوضعية جيدة سيحميك بكل تأكيد من الشخير المزعج.

 

 

 

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء