أهم الفوائد الصحية للقرفة و إستخداماتها

هل يمكن استخدام القرفة لعلاج الدوخة، الغثيان و التخلص من الوزن؟ هل يمكن أن تكون القرفة حل نهائي و فعال لعلاج مرض السكري النوع 2؟ ما أهم الفوائد و المخاطر الصحية للقرفة و أهم استخداماتها؟ اليك هنا كل ما يخص القرفة و دورها في الحد من مرض السكري

القرفة Cinnamon

كثيراً ما تُنصح السيدات ممن يعانين من مشاكل الدورة الشهرية من تأخر و ألم، أو من تعاني من الغثيان في الصباح الباكر بتناول القرفة. فما أهم الفوائد الصحية للجسم؟ و أهم استخدامات القرفة و أهم مخاطرها الصحية أيضاً. كل ما تريد معرفته عن القرفة هنا. تابع القراءة

هي احدى الأعشاب الطبيعية التي استخدمت و مازالت تستخدم في الطب الشعبي القديم و الحديث، و هي من التوابل الهامة لإعداد العديد من الأطباق الرئيسية و الحلويات؛ فلها رائحة و نكهة لا تقاوم.

استخدمت القرفة منذ مئات السنين من قبل العديد من الشعوب و الثقافات لعلاج العديد من الأعراض و الأمراض و إن كان أهمها مشاكل و إضطرابات الجهاز الهضمي، نزلات البرد و الإنفلونزا، التهابات المسالك البولية، تعمل كمضاد حيوي للبكتيريا و الفطريات. و بجانب ذلك أثبتت العديد من الدراسات و الأبحاث أهمية القرفة في التحكم بمستوى السكر في الدم و تحفيز الجسم على حرق السكر الزائد و التخلص منه.

نبذة صغيرة عن القرفة

أهم الفوائد الصحية للقرفة

الاسم اللاتيني للقرفة Cinnamomum zeylanicum

القرفة هي عبارة عن نوع من التوابل و البهارات بنية اللون تستخرج من لحاء داخلي لنبات و شجر كثيف، طويل و استوائي من جنس القرفة استخدمه المصريين القدامي لأغراض التحنيط، و حفظ الطعام و المواد الغذائية من الفساد و التلف، كما أن هناك بعض الثقافات كانت تستخدم القرفة و القرنفل في لأغراض طبية و منها وضع القرفة و القرنفل في غرف المرضي لتطيب رائحتها و إنعاش المرضى و إسترجاع صحتهم.

يرجع الطعم و الرائحة القوية و المميزة للقرفة للزيوت الطيارة، المركب العضوي Cinnamaldehyde، Eugenol المتواجد في الأوراق بجانب مادة Linalool.

أهم أنواع القرفة

  • Cinnamomum cassia
  • Cinnamomum burmannii
  • Cinnamomum loureiroi

أهم العناصر الغذائية للقرفة

الكربوهيدرات، البروتينات، الألياف الغذائية، و هي فقيرة للدهون المشبعة و الكوليسترول. كما أن القرفة غنية بالمنغنييز الهام لبناء العظام، الأنسجة و العضلات، بجانب الحديد و الكالسيوم.

أهم فوائد القرفة الصحية

القرفة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي
  • تهدئة إضطرابات المعدة
  • علاج التهبات المسالك البولية
  • علاج الإسهال و الغثيان و القئ في الصباح الباكر
  • طارد للريح، الغازات و نفخة البطن و آلامه
  • علاج عسر الهضم، المغص و الإمساك
  • علاج الالتهابات البكتيرية، الفطرية و الطفيليات
  • حرق الدهون و التخلص من السمنة و الكوليسترول الضار
  • علاج قرحة المعدة و تهيجها
  • التخفيف من نزلات البرد و الإنفلونزا
  • التخفيف من آلام الطمث و الحيض
  • وقف نزيف الأنف و التعرق المفرط
  • علاج التهاب المفاصل و آلام الظهر
  • علاج التهابات الشعب الهوائية، الربو و مشاكل الجهاز التنفسي
  • مضاد للأكسدة، الخلايا الحرة و الأورام السرطانية
  • تنشيط الدورة الدموية و تحفيزها
  • علاج مرض باركنسون Parkinsons
  • انخفاض نسبة الإصابة بالزهايمر

أهمية القرفة لعلاج مرض السكري

أهمية القرفة لعلاج مرض السكري

أظهرت عدة دراسات حديثة عن دور القرفة في علاج مرض السكري، و تكمن فائدة القرفة في مساعدة مرضى السكري في زيادة و تحفيز عملية أيض و حرق السكر الزائد في أجسامهم بشكلٍ أفضل و منع تراكمه بصورة كبيرة داخل خلايا الجسم و في الدم.
و قد أوضحت تلك الدراسات أن القرفة تساعد كثيراً مرضى السكري من النوع الثاني ( هنا الجسم يفرز الأنسولين و لكن الجسم لا يستطيع استخدامه و الاستفادة منه ليعيد توازن السكر في الجسم أي بمعني هناك مقاومة للأنسولين ).
و من ضمن نتائج الدراسات و الأبحاث وجد أن القرفة تساعد هرمون الأنسولين في عمله و زيادة كفائته في حرق السكر و التخلص من السكر الزائد في الدم، بجانب أن القرفة تحتوي على مكونات فعالة كمضادات الأكسدة anti-oxidant glutathione و مركبات الفلافونويد flavonoid و خاصة مادة MHCP و هي إختصار ل methylhydroxy chalcone polymer و التي تجعل الجسم و خلاياه بما فيه الخلايا الدهنية قادرة على الإستجابة للقرفة فتتم عملية تنظيم التمثيل الغذائي للسكر و السيطرة على مستويات السكر في الدم.

القرفة لمحاربة الأورام و الخلايا السرطانية

أظهرت العديد من الدراسات مفعول و قوة مادة Cinnamaldehyde و  Eugenol في محاربة سرطان المعدة، سرطان القولون، سرطان الدم و سرطان الغدد الليمفاوية، و أكدت دور القرفة في التحكم بمستوى السكر في الدم و الذي يؤدي إرتفاعه في الدم و إهماله دون علاجه لمشاكل صحية قد تكون اساس الإصابة بالسرطان.

القرفة تساعد على فقدان الوزن و حرق الدهون

القرفة تساعد على فقدان الوزن و حرق الدهون

بشكلٍ عام تساعد القرفة على تنشيط الدورة الدموية و تحفيز تدفق الدم و هذا يعزز عملية الأيض و التمثيل الغذائي؛ لذا غالباً ما ينصح من يعاني من السمنة و الوزن الزتئد بإضافة القرفة بكميات محدودة لطعامه و إضافته لكوب الحليب و تنازله في الصباح كبديل للزنجبيل. فضلاً على أن القرفة افقدك الشهية و تخفف من تناولك و للطعام و الشعور بالجوع و لا تعمل بشكل مياشر على حرق الدهون و هي جيدة لتسهيل عملية الهضم.

القرفة لعلاج التهابات المسالك البولية الناتجة عن بكتيريا Escherichia coli bacteria و الالتهابات الفطرية خاصة التهابات المهبل الناتجة من الخمائر الفطرية Candida albicans.

استخدام القرفة لحفظ الطعام و منع فساده

استخدمت القرفة في العصور القديمة كوسيلة لحفظ الطعام؛ فالقرفة فعالة في تثبيط نمو و تكاثر البكتيريا بشكلٍ ملحوظ. هناك بعض التجاربة و الدراسات التي تسعى لإنتاج أوراق تغليف للطعام يكون أحد عناصرها القرفة أو زيت القرفة بشكلٍ أساسي.

أهم استخدامات القرفة في إعداد الطعام و المأكولات

أهم استخدامات القرفة في إعداد الطعام و المأكولات

يمكن إضافة القرفة لتحضير العديد من الأطباق الرئيسية مثل الأوزي، أرز بالخضار، كبهارات لمرقة الدجاج. بجانب أطباق الحلويات فطيرة القرفة و السكر، فطيرة التفاح، الشوكولا المكسيكية، المهلبية، الكنافة العربية، كنافة الخبز المحمص، بسكويت بالقرفة، كيكة القرفة، عيش السرايا و حلاوة السميد.

المخاطر الصحية للقرفة

  1. لا ينصح الحامل بتناول القرفة و خاصة في الأشهر الثلاث للحمل فهي تساعد على تقلص عضلات الرحم، لها تأثير على الدورية الدموية تخفيز الإجهاض.
  2. لا ينصح كل من يعاني من قرحة المعدة و الأمعاء بتناول كميات كبيرة من القرفة و دون إستشارة الطبيب فقد يكون لها تأثير سلبي معاكس.
  3. الإفراط في تناول كميات كبيرة من القرفة قد يكون له تأثير ضار و خطير على صحة الجهاز العصبي و زيادة توتر و إنفعال الشخص، فضلاً عن المشاكل التي تلحقها القرفة بالكبد ( تليف الكبد ) و الكلى إذا تم تناولها بكميات كبيرة.
  4. غالباً استخدام القرفة يعد آمن في حال تم تناوله بالكميات الطبية المطلوبة دون زيادة أو نقصان، لكن في حالات الطفح الجلدي، حساسية الجلد و تهيجه، التهاب الغشاء المخاطي قد يكون لها رد فعل معاكس؛ فتحفز الإصابة بالربو أو الحساسية المفرطة.
  5. زيت القرفة قد يسبب تهيج و حساسية الجلد في حال لامس الجلد مباشرة و كان مركز، و قد يسبب الغثيان و القئ في حال تم تناوله مباشرة عبر الفم. عليك استخدام مسحوق القرفة فقط فلا ضرر له.
  6. لا ينصح تناول القرفة مع علاجات و أدوية سيولة و تخثر الدم؛ فالقرفة تزيد من سيولة الدم بفعل مادة Coumarin  الذي تحتويه بعض أنواع القرفة عن غيرها.
  7. يحذر تناول الأطفال ما دون سن 15 لزيت القرفة؛ فزيت القرفة يزيد من تدفق الدم و نبض القلب بصورة كبيرة. بشكلٍ عام يرجى دوماً تخفيف زيت القرفة قبل استخدامه للكبير و الصغير.
  8. احذر عند تناول مسحوق القرفة دون شرب الماء مباشرة خلفه فقد يسبب الإختناق بسبب تسرب حبيبات القرفة للقصبة الهوائية و الرئتين فتسبب مشاكل في التنفس.
  9. ان كنت لا تحب طعم أو رائحة القرفة و كذلك الحليب يمكنك وضع القليل من القرفة في كوب الحليب و تناوله كل صباح فله فائدة عظيمة للجسم.

 

أترك ردا

إظهار
إخفاء