أضرار و مخاطر تناول الأفوكادو

هل أنت حامل أو مرضعة؟ هل تتبع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن؟ هل تعلمي المخاطر الصحية الجسيمة التي يحلقها بك تناول الأفوكادو؟ إن كنت من محبي تناول الأفوكادو. تابع قراءة هذه المقالة الهامة لتتعرف على أكثر 10 مخاطر صحية يسببها تناول الأفوكادو للجسم

 ثمار الأفوكادو

ثمرة الأفوكادو هي مكسيكية الأصل، تنمو في موطنها الأصلي أمريكا الإستوائية، و تمتاز بلونها الأخضر و شكلها الذي يشبه شكل الكمثرى أو الأجاص. و هي مصدر غني من الزيوت، الفيتامينات (E , B, C  ) و المعادن الهامة لصحة الجسم و الشعر. الإسم العلمي Persea Americana

القيمة الغذائية للأفوكادو

بعض الدول تعتبر الأفوكادو فاكهة و لكن ثمار الأفوكادو قريبة لتكون من الخضروات البيتية التي تضيف قيمة غذائية هائلة و هامة لأطباق طعامك؛ حيث أن ثمرة واحدة من الأفوكادو كفيل بمد الجسم بحوالي 25 من الفيتامينات (E , B, C, K  ، الفولك أسد ) بجانب المعادن و الكربوهيدرات الهامة لصحة الجسم و الشعر كذلك  كالبوتاسيوم، المغنيسيوم، الحديد و الزنك. فضلاً عن غنى ثمار الأفوكادو بالألياف و البروتينات الهامة لصحة الجهاز الهضمي و بناء الجسم. كما يحتوي الأفوكادو على مضادات الأكسدة و أهمها مادة الغلوتاثيون الذي يحارب الشيخوخة المبكرة و تجاعيد الوجه و يحافظ على شباب و حيوية خلايا الجسم بما فيها خلايا البشرة.





هل للأفوكادو أضرار و اثار جانبية على صحة الجسم؟

لا أحد ينكر أهمية و فوائد الأفوكادو للجسم فهو مفيد للقلب و الأوعية الدموية، يحمي من تصلب الشرايين و الذبحة الصدرية، يقلل من الكوليسترول السيئ في الدم، يقي من سرطان البروستاتا و هو هام لصحة و نضارة البشرة و حيوية الشعر و رطوبته. كما أن الأفوكادو يعتبر مصدر غذائي و وجبة هامة للصغار قبل الكبار لما يحتويه من قيم غائية هامة لبناء الجسم. إلا أنه كحال باقي الخضراوات له مضار جسيمة و خطيرة في حال تم الإفراط في تناوله و الإفراط يكون بتناول كميات كبيرة و زائدة عن حاجة الجسم. هنا تنقلب فوائد الأفوكادو إلى أضرار خطيرة.

ما هي أهم مخاطر الإفراط في تناول الأفوكادو؟

 أهم مخاطر الإفراط في تناول الأفوكادو

سنخلص أهم أضرار و مخاطر الإفراط في تناول الأفوكادو في هذه القائمة العشرة:

  1. الأفوكادو يسبب الحساسية

    قد يسبب تناول الأفوكادو الحساسية لبعض الأشخاص، و تشبه أعراض حساسية الأفوكادو أعاض حساسية لدغ بعض الحشرات كالنحل و من أعراضها تهيج الجلد و إحمراره، الحكة و الإكزيما.

2. الأفوكادو ضار بالكبد

من أهم أضرار و مخاطر الإفراط في تناول الأفوكادو هو تليف الكبد و التأثير على وظيفته الحيوية. و كما ذكرنا أن الإفراط في تناول الأفوكادو هو المشكلة الأساسية حيث أن الأفوكادو يحتوي على العديد من الزيوت التي تساعد زيادة وجودها في الجسم و إرتفاع نسبها إلى ضرر جسيم على الكبد و أهم تلك الزيوت زيت Estragole و زيت Anethole. و قد خضعت تلك الزيوت للفحوصات التي أكدت دورها الأساسي و معدلاتها في زيادة النشاط السرطاني و تليف الكبد. لذا إحرص على الإعتدال في تناول الأفوكادو.

3. الأفوكادو يسبب إنخفاض معدل الكوليسترول في الدم

قد يرى البعض أن هذه فائدة للأفوكادو و ليس ضرراً. و لكن في الحقيقة الإفراط في تناول الأفوكادو بصورة كبيرة و ويومية يعمل على خفض معدلات و مستوى الكوليسترول السيء و الجيد في الجسم. و النقص الحاد في مستوى الكوليسترول في الدم يؤثر سلباً على صحة خلايا و أعضاء الجسم.

4. الأفوكادو ضار للحامل و المرضعة

أوضحت بعض الدراسات و الأبحاث الحديثة أن إكثار الحامل و المرضعة من تناول الأفوكادو خلال فترة الحمل و الرضاعة له تأثير سلبي على صحة الأم و الطفل؛ حيث أن الإفراط في تناول الأفوكادو يسبب نقص و خلل في إنتاج الحليب و قد يلحق أضراراً بالغة في الغدد اللبنية و ثدي المرأة. أما الطقل فقد يعاني من إضطرابات المعدة و جهازه الهضمي بفعل الزيوت و الأحماض التي يحتويها الأفوكادو. لذا على الأم أن تعتدل في تناول الأفوكادو اتستفيد من فوائده و تتجنب مخاطره.

5. الأفوكادو يزيد نسبة البوتاسيوم في الدم

لا شك أن الأفوكادو مصدر هام للبوتاسيوم الضروري لصحة القلب، الكلى و الحفاظ على توازن السوائل داخل الجسم. إلا أن زيادة إستهلاك الأفوكادو يزيد من نسبو البوتاسيوم في الدم الأمر الذي يشكل خطورة على القلب و الجسم فقد يؤدي إلى الجفاف، الغثيان، الخمول و التعب، مشاكل في الجهاز التنفسي، زيادة ضربات القلب، آلام في الصدر و الإصابة بمرض السكري النوع 1 و مرض أديسون Addison’s disease.

6. الأفوكادو يزيد الوزن

تعتبر ثمار الأفوكادو من الأنظمة الغذائية الهامة لصحة الجسم و الحفاظ على وزنه. لكن في حال زادت الكمية المستهلكة من الأفوكادو بشكل يومي فإن هذا يساعد على زيادة السعرات الحرارية المكتسبة و بالتالي زيادة الوزن و السمنة المفرطة.

7. الأفوكادو يسبب حساسية الفم و اللسان

في حال تم إستهلاك و تناول كميات كبيرة من الأفوكادو فإن هذا يسبب حساسية الفم، اللثة و تورم اللسان.

8. الأفوكادو يسبب حساسية اللاتكس Latex allergy

ما هي حساسية اللاتكس Latex allergy؟
نقصد هنا بحساسية اللاتكس Latex allergy هي الحساسية الناتجة من وجود بروتينات في المطاط الطبيعي Natural rubber المتواجد في بعض الأشجار و كفات اليد gloves. و هناك بعض الأطعمة و الأشجار التي تسبب حساسية اللاتكس Latex allergy مثل الأفوكادو، الجزر، الموز، التفاح و الكيوي. و هناك نسبة من الأشخاص قد يصابوا بحساسية اللاتكس.

9. الأفوكادو يتفاعل مع مضادات تخثر الدم

قد يتفاعل الأفوكادو مع الوارفارين Warfarin أو الكومادين Coumadin و هي من اشهر مضادات تخثر الدم anticoagulant. حيث وجد أن إستهلاك كميات كبيرة من الأفوكادو يعمل على تثبيط عمل مضادات تخثر الدم مما يزيد من خطورة تجلط الدم و تخثره و إحتمالية إصابة الشخص بالجلطات و أمراض القلب و الشرايين.

10. قد يسبب الإفراط في تناول الأفوكادو ضرراً كبيراً و قد يهدد حياة من يعاني من ضعف المناعة، الغثيان و إضطرابات الجهاز الهضمي و تهيجه. و قد يعاني الشخص من الصداع، الحمى، التقيؤ المستمر، الخمول و الربو.





هل يسبب تناول الأفوكادو زيادة في الوزن و السمنة؟

تناول الأفوكادو يسبب زيادة في الوزن و السمنة

 

  • محتوى الأفوكادو من القيم الغذائية الهامة لصحة الجسم من ألياف غذائية، أحماض دهنية صحية، فيتامينات و معادن جعل الكثير من الأشخاص تزيد من إستهلاكها للأفوكادو للإستفادة من فوائده الصحية العظيمة. لكن هناك من إتجه بفكره إلى أن الأفوكادو بسعراته الحرارية العالية و أحماضه الدهنية و زيوته له علاقة قوية بزيادة الوزن و السمنة بشكل كبير. و لذلك و لتوضيح حقيقة علاقة الأفوكادو بزيادة الوزن قامت العديد من الأبحاث و الدراسات لتخلص نتائجها بالتالي:
    معظم الأطعمة و الأغذية تسبب السمنة و زيادة الوزن في حال تم تناولها بشكل مفرط. و الأفوكادو كغيره في حال الإفراط في تناوله سيزيد الوزن بصورة كبيرة أما في حال الإعتدال في تناوله سيستفيد الجسم منه و لن يسبب السمنة و البدانة.
  • يوفر الأفوكادو نسبة عالية من الدهون و السعرات الحرارية حيث متوسط ثمرة الأفوكادو تحتوي على 227 سعر حراري، و كل غرام منه يوفر 9 سعرات حرارية من الدهون و 4 سعرات حرارية للبروتين و الكربوهيدرات. لكن في الحقيقة تلك الدهون و الأحماض هي احماض دهنية أحادية غير مشبعة و هي دهون صحية هامة لصحة القلب، لا تسبب زيادة في الوزن إلا في حال تم إستهلاكها بصورة كبيرة و هنا تكمن مشكلة زيادة الوزن.
  • تناول الأفوكادو بإعتدال يعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الدم. حيث أن ألياف الأفوكادو يسهل عملية الهضم و يقلل الكوليسترول السيء في الدم.

دراسات و أبحاث

  1. وفقاً لجمعية القلب الأمريكية التي تقول بأن الجسم بحاجة للدهون و الكليسترول بإعتدال لإنتاج الهرمونات الحيوية في الجسم، الحفاظ على صحة الجلد و الشعر و إنتاج الفيتامينات و إمتصاصها. لذا أوصت بتناول 25-35% من السعرات الحرارية اليومية من الدهون و أهمها الدهون الغير مشبعة. لذا أنت بحاجة يومياً لتناول 55-77 غرام من الدهون و هذا ما توفره لك ثمرة الأفوكادو المتوسطة.
  2. بالمتوسط تحتوي ثمار الأفوكادو على 227 سعر حراري، لذا في حال تناولت يومياً نصف ثمرة أفوكادو فإنك ستحصل على 114 سعر حراري. أما في حال تناولك خمس حبة أفوكادو متوسطة الحجم فإنك ستحصل تقريباً على 45 سعر حراري الأمر الذي يجعل قطع الأفوكادو بديل طبيعي و غذائي لملعقة المايونيز التي تحتوي على 94 سعر حراري.

أحرص دوماً على تناول غذاء متوازن صحي و معتدل، فلو زاد الشيء عن حده إنقلب ضده.

أترك ردا

إظهار
إخفاء